وفاة لاعب شبيبة القبائل الكاميروني البير ايبوسي لتعرضه لضربة بحجر على مستوى الرأس من الانصار .

توفي لاعب فريق شبيبة القبائل الجزائري، المهاجم الكاميروني البير ايبوسي، مساء السبت في نهاية المباراة التي جمعت فريقه الشبيبة ضد فريق اتحاد العاصمة و التي انتهت نتيجتها بتفوق هذا الاخير نادي سوسطارة هدفين لهدف برسم الجولة الثانية لرابطة المحترفة موبيليس واحد ، اللاعب توفي متأثرا بإصابته بحجر ألقي من المدرجات وفق ما أفادت به مصادر طبية
إن الحادثة خلفت حالة من الأسى وسط الأسرة الكروية الجزائرية وفي محيط فريق شبيبة القبائل على وجه الخصوص، وتعد سابقة فريدة من نوعها في الملاعب الجزائريةebosi-rai--400x280وفاة ايبوســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وتوقع أن يكون لهذه الحادثة تداعيات سلبية على الكرة الجزائرية من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا
وفي أول رد فعل رسمي على الحادث، أمر وزير الداخلية الجزائري، الطيب بلعيز،  سلطات ولاية تيزي وزو بفتح تحقيق عاجل في ملابسات وفاة اللاعب  ايبوسي
من جانبه، ندد رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، محفوظ قرباج، بالحادثة، وقال في تصريحات للقناة الثالثة بالتليفزيون الجزائري ما حدث اغتيال وليس وفاة
وأضاف المسؤول الجزائري ما حدث أعاد الكرة الجزائرية إلى الوراء وكان معاكسا لتطور المنتخب الوطني.. إنه اعتداء جبان واغتيال صريح (…) كنت حاضر في اللقاء لا شيء سلبي حدث (…) اللاعب الخلوق كان ضمن قائمة اللاعبين المستعدين للعب في صفوف المنتخب الكاميروني .


24 أغسطس 2014
قراءة 323 مرات

Comments are closed