09 اعضاء من بوجبهة البرج يسحبون الثقة من رئيسهم و يطالبون بتدخل وزير الداخلية و الجماعات المحلية

تعيش حاليا بلدية بوجبهة البرج التابعة لدائرة سفيزف شرق عاصمة الولاية سيدي بلعباس الانسداد و تعطل مصالح المواطنين ، و ذلك بسبب الخلافات الدائمة بين اعضاء المجلس الشعبي البلدي و رئيسه و التي وصلت الى حد ايداع وثيقة لسحب الثقة منه للعديد من المرات دون ان تعرف الحل، لتجدد هذه المرة برفعها الى وزير الداخلية و الجماعات المحلية.رئيس مجلس الشعبي البلدي.jpg11111

بعدما لاحظوه من تماطل المير في عقد الجلسات لحل مشاكل المواطنين و اطلاق المشاريع التي من شانها ان تنمي المنطقة الفقيرة، كما اعابوا عليه الانفرادية في اتخاذ القرارات المتعلقة بالصالح العام و تسيير شؤون البلدية ،دون اللجوء الى استشارة المجلس و ذلك لخدمة مصالحه الشخصية. ويتبرأ الناقمون على المير من معاملاته  و اكدوا عزمهم على فضح تصرفاته التي اخرت مصالح المواطنين و حرمتهم من حقهم المشروع .

و لأنهم لم يفلحوا في ايجاد منفذ للتفاهم و التحاور مع المير ، و حل المشاكل العويصة التي تتخبط فيها البلدية منذ تنصيبه على رأسها، قرر الاعضاء التسعة سحب الثقة منه و راسلوا في هذا الشأن وزير الداخلية و الجماعات المحلية، بعدما لم يجدوا الحل لدى والي سيدي بلعباس.

 


16 أغسطس 2014
قراءة 244 مرات

Comments are closed