الوزير الشبيبة و الرياضة تهمي محمد يعلن عن تكوين أعوان امن الملاعب و اطارات في قطاعه ينهبون اموال الدولة

كشف وزير الرياضة محمد تهمي بأنه انطلق بصفة رسمية الشروع في برنامج لتكوين أعوان أمن الملاعب لضمان تأطير المناصرين في المدرجات على مستوى كافة ملاعب كرة القدم عبر التراب الوطني وأن هذا التكوين جاء بعد إجراء سحب عناصر الشرطة من الملاعب بقرار من المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل .
أبدى الوزير خلال زيارته الميدانية إلى ولاية أم البواقي، أول أمس أسفه الشديد فيما يخص ظاهرة العنف في الملاعب وذلك بسبب ما يحدث بشكل متكرر وناشد الجميع إلى ضرورة التصدي لهذه الظاهرة الدخيلة عن المجتمع الجزائري من خلال تطبيق القوانين بصرامة، كما أوصى بضرورة القيام بعمليات تحسيسية والحرص على تنظيم المناصرين داخل الملاعب، وعن الأحداث التي وقعت بولاية ورقلة مؤخرا فقد أوضح الوزير بأن ذلك غير معقول بتاتا، ومن بين الإجراءات التي تعمد الوزارة المعنية في اتخاذها تحدث تهمي عن الشروع في إعداد بطاقية وطنية للمناصرين الممنوعين من دخول الملاعب .
العنف في الملاعب قد يحرم الجزائر من تنظيم كان 2017 مرة أخرى
وزير الرياضة الذي بدت على محياه علامات الغضب الشديد الممزوج بالتأسف، عندما تطرق إلى موضوع فشل الجزائر ”بكل ما تمثله من ثقل وإمكانيات مادية وبشرية” في نيل شرف تنظيم إحدى دورتي كأس إفريقيا سنتي 2019 و2021 أمام دولتين لا تمتلكان ربع ما تتوفر عليه الجزائر من إمكانيات ضخمة، وجّه أصابع الاتهام صراحة إلى بعض وسائل الإعلام الوطنية بإحداث المشاكل وتسببها في حرمان الجزائر من تنظيم إحدى دورتي كأس إفريقيا للأمم للسنوات المقبلة مشيرًا بأن التركيز على أخبار العنف في الملاعب قد يحرم الجزائر من حق تنظيم دورة كأس إفريقيا 2017 كذلك، مبينًا بأن محاربة العنف مهمة الجميع وتقتضي تطبيق القوانين بصرامة داعيًا وسائل الإعلام إلى الابتعاد عن نقل أخبار العنف التي تحدث في الملاعب لأن الأخبار التي تم تناقلها سابقًا في إشارة لحادثة مقتل لاعب شبيبة القبائل إيبوسي هي التي حرمت الجزائر من تنظيم كأس أمم إفريقيا في دورتي 2019 و2021”، لكنه بالمقابل قال إنالسلطات الجزائرية عازمة على الدفاع عن كامل حظوظ الجزائر من أجل نيل شرف تنظيم دورة كأس افريقيا للأمم سنة2017 .تهمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

كما فجّر وزير الرياضة محمد تهمي، أمس، بأم البواقي قنبلة من العيار الثقيل عندما كشف بأن إطارات من قطاعه يتقاضون أجورهم بانتظام غير أنهم يؤسسون جمعيات ليتقاضوا أموالا أخرى باسم الشباب، وأوضح بأن دراسة تقيميية أعدّها قطاعه كشفت بأن إطارات في القطاع يعملون على تأسيس جمعيات لكسب أموال على حساب تكوين فئات شبانية مطالبًا من الجمعيات الرياضية فتح الأبواب لممثلي المجتمع المدني للعمل وتقديم الإضافة للتكفل بالشبان، ووجه انتقادات لاذعة لعمل إطارات قطاعه ممن يسيرون جمعيات، وزير الرياضة كشف بأن الجمعيات الرياضية عليها العمل وعدم انتظار الإعانات المالية. وكشف بأن وزارته مررت يوم الأربعاء الماضي قانونا للحكومة يخص إعانات الدولة وحسبه فالأموال الموجهة للتسيير تذهب في مرات كثيرة لوجهات أخرى

 


30 سبتمبر 2014
قراءة 103 مرات

Comments are closed