تفكيك جمعية أشرار خطيرة يقودها مغربي الجنسية انتحلوا صفة موظفين بسونلغاز و استولوا على ممتلكات السيدة بمنزلها بسيدي بلعباس

تمكنت قوات الشرطة بأمن ولاية سيدي بلعباس من تفكيك جمعية اشرار خطيرة انتحل افرادها صفة موظفين لدى شركة سونلغاز بسيدي بلعباس و ذلك قصد التمويه و تغريد ضحاياهم و من تم الاعتداء عليهم و الاستلاء على ممتلكاتهم .
تفاصيل هذه القضية , اين اقدم ثلاث افراد من هذه العصابة على ترصد تحركات احد المواطنين و بعض تأكدهم من مغادرته لبيته العائلي توجها الى ولاية وهران , عادوا ادراجهم أين سارعوا الى منزله و دقوا ابواب بيته و اوهموا زوجته انهم موظفين لدى شركة سونلغاز تم طلبوا منحهم فاتورة سونلغاز قصد تسوية وضعيتها , قام افراد هذه العصابة باقتحام المنزل بالقوة و كبلوا الضحية مهددينها بالقتل هي و ابنها الرضيع في حالة رفضها منحهم الأموال قبل ان تلبي هذه الاخيرة طلبتهم و تمنحهم كل الأموال التي كانت في البيت تم لا دوا بالفرار. أمن سيدي بلعباس
مصالح الشرطة و فور تلقيهم شكوى من طرف المواطنة , فتحت تحقيقا لكشف عن ملابسات القضية على وجه السرعة , اين تمكن المحققون في ظرف قياسي من تفكيك العصابة و توقيف الفاعلين , حيث تم توقيف المدبر الرئيسي لهذه العملية فور دخوله الى التراب الوطني و هو مغربي الجنسية اعتبارا انه نفد خطته و غادر الجزائر مباشرة بعد تلك العملية الاعتداء , المصلحة تمكنت أيضا من استرجاع كل ادوات و الوسائل التي استعملت في عملية الاعتداء و سيارة التي كان يستغلها أصحابها في تنفيذ خططهم .
هذه الشبكة كانت تخطط للقيام بعمليات مماثلة قبل ان يلقي القبض عليهم بسيدي بلعباس .


20 نوفمبر 2014
قراءة 211 مرات

Comments are closed