حوار حصري مع الرئيس الأسبق لفريق اتحاد بلعباس عايدة بلقاسم

في حوار حصري نقلناه لكم عبر شبكة التواصل الاجتماعي لأول مرة و على حلقتين مع الرئيس الأسبق لفريق اتحاد بلعباس عايدة بلقاسم , هذا الأخير اسمه تداول بكثرة في السنوات الأخيرة مند قيادته للسفينة المكرة , الشارع الرياضي تكلم عنه الكثير بطل العالم في الكلام , و الكذب , عايدة و سيارة البرتنار , عايدة و بوسعادة , عايدة يصرح نلعب كأس افريقيا و غيرها ما قيل عن الرئيس الأسبق الذي خلف الرئيس بن عيسى بغداد في منصبه بعد ان مر الفريق مرحلة حرجة آنذاك و تقديم الرئيس الأسبق بغداد بن عيسى استقالته , جعلنا نقترب من عايدة و نزوره بمكتبه الجديد بحي الماكوني الذي استقبلنا و أجاب عن أسئلتنا اين كشف لنا في تصريحاته بعض الأمور و تحفظ ببعض الأشياء التي حدثت في وقته لما كان يشرف على النادي اتحاد بلعباس.

الفريق يمر بمرحلة حرجة بعد استقالة بن عيسى و عبدي الجيلالي عرض عليا فكرة تولي الرئاسة /10421952_1509113912663044_9118828584705562799_n10730899_1509805135927255_7269661193664263141_nGEDSC DIGITAL CAMERA

بدأ حديثه معنا ان الفريق قبل ان يتولى الإشراف عليه كان يمر بمرحلة جد صعبة و حرجة و فترة فراغ مر بها الفريق لما قدم الرئيس الأسبق بن عيسى بغداد استقالته و تخوفا من قيادة الديركتوار الفريق و عدم تقدم او تطوع اي شخص لقيادة السفينة , فلا بد من ان يتطوع احد منا يقول عايدة بلقاسم انه تلقى مكالمة هاتفية و هو في المنزل من المدرب السابق و لاعبها عبد الجيلالي هذا الأخير عرض عليا فكرة تولي رئاسة الفريق الذي يمر بفترة فراغ و لا خوف عليك نحن معك المهم ان تتولى قيادة السفينة الكلام هذا قاله عبدي لبلقاسم عايدة في الهاتف, ليتم ترسيم الرئاسة في الجمعية العامة الانتخابية التي انعقدت بدار الشباب بوسط المدينة بحضور السيد حجار شريف مدير الديجياس و السيد حري , ليتولى عايدة بلقاسم قيادة الفريق قبل 20 يوما من انطلاق البطولة , اين درك للجميع و امام رجال الإعلام انه يريد بناء فريق قوي سيلعب على الأدوار الأولى و على سنتين يلعب كأس العرب و كأس إفريقية للأندية البطلة .

بومشرة , الحارس دوخة و غيرهم أرادوا تقمص ألوان الفريق /

تحدث لنا ان العديد من الأسماء عرضت اللعب في صفوف اتحاد بلعباس , خلال مرحلة الاستقدمات و تخلت عن الأموال من فرق أخرى كانت تنوي ان تستقدمهم كما هو الحال بالنسبة للمدافع بوغرارة الذي تخلى عن مبلغ 300 مليون سنتيم من فريق شباب باتنة و امضى في بلعباس بدون مقابل و مثله مع كولة لاعب اتحاد عناية شعيب لاعب وداد تلمسان و القائمة طويلة , حتى بعض الأسماء داءت الى بلعباس من اجل الامضاء مثل بومشرة , الحارس دوخة و ميصابيح , بن زرقة و غيرهم و لكن الادارة رفضتهم أي يعني ان الفريق له سمعته و تاريخه معروف , و عن سؤالنا عن اسباب التي دفعت بالمدرب أنداك عبد الجيلالي انه يرفض بعض اللاعبين منهم ميصابيح , بن زرقة و غيرهم تقمص ألوان الفريق , لأن هؤلاء لا يتماشون مع طريقته في اللعب ( اي طريقته التكتيكية ) في اللقاءات .

المحكمة تدين الرئيس عايدة بالبراءة بتهمة اختلاس المال العام /

اثناء توليه الرئيس عايدة بلقاسم الإشراف على الفريق حدثت له بعض الأمور قد تحدث لأي رئيس يمر بالفريق لأن كرة القدم في الجزائر تحركها المعارضة , فالفترة التي مر بها في الفريق جرته الى المحاكم اين كان متبوع قضائيا بتهمة اختلاس المال العام بناء على شكوى و رسائل مجهولة وصلت الى المحكمة و بعد التحريات و استماع الى أقواله المحكمة تدين عايدة بالبراءة وسط دهشة بعض المعارضين أو الأعداء له الذي كانوا يريدون قطع رأسه بسبب اتحاد بلعباس ,

الوالي بن ثابت مختار أراد التدخل عند مجلس الدولة ( العدالة ) في قضية اختلاس المال العام فرفضت/

في تلك الفترة لما أحيلت القضية على العدالة بتهم اختلاس المال العام طلب مني السيد الوالي السابق بن ثابت التدخل عند المجلس الدولة و لكن رفضت طلبه لأنني لم اختلس كما جاء في الرسائل المجهولة التي كانت تصل الى أروقة المحاكم و الحمد لله العدالة فصلت في القضية .

المعارضة تتحرك بدفع بعض الأنصار على المدرجات للسب و الشتم/

فترته التي تعاقب على الفريق لن تخلوا من المشاكل , ففي كل مرة تعترضه بعض المشاكل خاصة لما يلعب فيها الفريق على القواعد إلا و يصطدم مع بعض الأنصار بالسب و الشتم على المدرجات و لا ندري لماذا ؟ حتى اكتشف ان هناك مؤامرة كانت تحال ضده و اشباه من الأنصار تحركهم مجموعة مجهولة لن يريد ان يكشف أسماءهم تقوم بعمل السب في الملعب لتعكير الجو لدفعي الى ان نرمي المنشفة .

في لقاء العلمة رئيسها يعترف ان جماعة من بلعباس اتصلت به من اجل ان يفوز علينا و المدرب عبدي الضحية /

في حديثنا أدهشنا الرئيس الأسبق عايدة بلقاسم في مداخلاته عن بعض الأمور التي كانت تحدث له في الفترة التي تعاقب عليها و هو على رأس الفريق , لقد اكتشف ان مباراة اتحاد بلعباس بضيفه مولودية العلمة حدثث بعض الأمور قبل اللقاء ان جماعة من بلعباس مجهولة الهوية اتصلت بالرئيس العلمة و عرضت عليه ان يطيح بالفريق المكرة على القواعد و احتمال كبير ان بعض اللاعبين منهم الحارس بوحلفة يكون له ضلع في القضية و تساهل كثيرا اثناء المباراة دفعت بالمدرب عبدي مغادرة الملعب لما كان الفريق منهزم ضد العلمة , و ليس النتيجة التي جعلته يغادر و لكن لما شاهد ان بعض الأنصار كانوا على المدرجات يعرفهم هو يقومون بشتمه و سبه بحكم ان المدرب سجله معروف كلاعب اتحاد بلعباس و المنتخب الوطني , و رغم ما قدمه هذا المدرب إلا انه لم يستسلم من بعض الأنصار , جعلته يغادر و يرحل من الفريق و الأفضل ان تسألوا عبدي عن سبب مغادرته الملعب .
نعود الى حوارنا الذي جمعنا مع الرئيس الأسبق لفريق اتحاد بلعباس عايدة بلقاسم الجزء الثاني , و مسيرته التي كانت من النار يقول هذا الأخير عايدة و بلهجة التحسر , انني ابن الفريق و مناصر وفي للفريق و اتحدى اي واحد منهم انه يحب الفريق أكثر مني , في وقتي لما ترأست الفريق كانت الخزينة فارغة و الدعم ضئيل جدا لا من البلدية أو الولاية لا يفوق مليار سنتيم , عكس اليوم الذي نشاهد اصحاب المال و السيد الوالي واقف مع الفريق و الإعانات الدولة من البلدية و الولاية , و لكنه تأسف الى ما قيل عنه انه سرق أموال الفريق , و دخل لقيادة السفينة من اجل المال و لكن الغيرة و حبه للفريق جعلته يترشح لأن اتحاد بلعباس أنداك كان يمر بمرحلة جد صعبة و بدون رئيس لأن بن عيسى بغداد قد اعلن استقالته و خوفا من لجنة الديركتوار تقدمت انا بعد ان طلب مني بعض الاشخاص الذي لهم وزن في المدينة بحكم التاريخ و مشوارهم الكروي الكبير على رأسهم السيد عبدي الجيلالي لكن هذا الأخير كان لا يلقي الاجماع من بعض قدماء اللاعبين و الأخرين و لا ندري لماذا ؟ هذا السؤال هذا اتركوه للمعني بالأمر , هو الذي يجيبكم عنه , فقذ طلب مني السيد عبدي قيادة السفينة كرئيس و هو مدرب الفريق , و هو الذي ساعد الفريق من ماله الخاص لما كان الفريق يمر بمرحلة جد صعبة و ايضا مساعدات حمزة بروان لا تنسى , و الفريق قدم مستوى مقبول من لاعبين شبان خريجي المدرسة العباسية من عاتق , كوداش و غيرهم و ارمدة من اللاعبين من العيار التقيل في ذلك الوقت في صورة بسعود استقدمناهم و لكن بعض المشاكل كانت تعترض الفريق و أكثرهم المعارضين .
أوصلنا فريق الأواسط الى نهائي كأس الجمهورية ضد فريق البليدة و بن سكران فعل فعلته
لماذا الانصار لا يتكلمون على فريق الأواسط الذي وصل الى نهائي كأس الجمهورية و رئيس لوفا بن سكران فعل فعلته و برمج لقاء النهائي ضد اتحاد البليدة بملعب زرالدة في توقيت واحد مع لقاء الأكابر الذي كانت تنتظر مباراة مصيرية ضد بوفاريك من اجل تفادي السقوط , و حتى لا رافق اواسط اتحاد بلعباس الى زرالدة و انهزم الفريق بنتيجة 3 – 1 بعد فوزنا على وداد تلمسان و اولمبي الشلف هذا الأخير كان انداك يلعب معهم هلال سوداني الذي احتل الرتبة الثانية في قائمة الهدافين بعد لاعب اتحاد بلعباس ميصابيح الذي يلعب حاليا في فروحة . النادي اتحاد بلعباس بامكانياته المحدودة كان يملك مدربين في المستوى كل من سالم الخبير , زوة و عبدي الجيلالي و لكن في بلعباس لا يساوي هؤلاء شيئ.
قضية المحل التجاري الذي ملكه عند توليه الرئاسة ليس صحيح تم باعه لمعالجة ابنته قبل وفاتها /
في حوارنا مع الرئيس الأسبق عايدة بلقاسم تحدثنا معه عن قضية المحل التجاري بطريق وهران المحاذي للمقر المحافظة انه ملكه الذي تحصل عليه في وقت الوالي الأسبق بدوي و وضعية المحل التجاري لم تسوى الى بعد ان ترك الفريق الذي تم بيعه يقول لمعالجة ابنته الذي توفيت .
و ذكر لنا ايضا في حوارنا معه الرئيس عايدة انه باع مسكنه في صالح الفريق .
مع الوالي الحالي حطاب و بن سنادة و عمرون يعطيه الصحة نلعب الأدوار الأولى
لقد تحدث معنا عايدة عن بعض الأمور تخص الفريق حاليا مع تواجد السيد الوالي حطاب محمد الامين و وقوفه مع الفريق من الناحية المادية و المعنوية و مساندة الكل من عمرون الرئيس الحالي للفريق و بوجود بن سنادة نقدر ان نلعب الأدوار الأولى شريطة ان تتكاتف الجهود و يكون في رصيد الفريق ما بين 30 الى 35 مليار سنتيم من مال الشركة بدون ان نلجأ الى التبرعات حتى نستطيع ان نحقق الأهداف التي يتمناها اي مناصر عباسي و يحتل الفريق مرتبة جد متقدمة في حظيرة الكبار و بعدها نفكر في اللعب الأدوار الأولى .
لم ينسى العمل الكبير الذي قام به المرحوم بن عيادة ( كيلاس ) السكرتير الفريق في قضية بوسعادة /
لقد نجى الفريق اتحاد بلعباس من السقوط يقول عايدة و لكن المرحوم كيلاس الذي مكث معه مدة شهر في العاصمة حتى نستطيع ان نسترجع حقوقنا في قضية الاحترازات ضد بوسعادة اين وجهنا العديد من الضغوطات بالاتحادية و تصدينا لجميع الشخصيات التي كانت تقف ضدنا و تساند بوسعادة مثل الرئيس الأسبق لشباب بلوزداد , و المرحوم جنرال اسماعيل العماري و ولد اخ الوزير الأسبق و لكن بفضل بعد الرجال منادي عيسى و بعض الصحفيين رفيق وحيد ( الخبر ) يزيد وهيب ( الوطن ) و جمال ( اذاعة البهجة ) وقفوا مع اتحاد بلعباس لتطبيق القانون من المادة 45 حتى لا يسقط الفريق , و كان السيد روراوة رئيس الاتحادية اول من بشرني ان الفريق المكرة في القسم الثاني و بوسعادة هو من سينزل و الفضل الكبير يعود الى خبرة كيلاس في هذا المجال الذي كان له الفضل في صعود الفريق على مرتين , و التاريخ يشهد له على ذلك .
حسناوي و حداد طلبا مني العودة كرئيس الفريق رفضت لأن ابنته كانت على فراش الموت /
لقد أعاد بنا الرئيس الأسبق عايدة الى الوراء لكشف حقيقة الخبر تحدث عنه الشارع الرياضية ان عايدة ينوي العودة لقيادة السفينة و حقا ان هذا الأخير كان يريد العودة بإلحاح البعض من بعض الشخصيات على رأسهم رجلا الأعمال حسناوي و المرحوم الحاج حداد و شقيقه ربوح عرضا عليا تولي قيادة الفريق و تدعيمه ماديا بحوالي 10 ملايير سنتيم و عقد السبونسور من جريدتي الوقت الجزائري الصادرة باللغة العربية و الفرنسية و لكنه رفض الفكرة لأن ابنته كانت على فراش الموت في بداية الموسم و بن سنادة كان مقترح كمدير عام للشركة و ليس كرئيس و لكن المكتوب كان له رأي أخر.
ليختم الرئيس الأسبق عايدة بلقاسم حديثه معنا لا بد من طرح مشكل اتحاد بلعباس و قضية الاحتراف الى الجامعة بعقد ندوات و لقاءات لدراسة وضعية الفريق الذي يملك قاعدة شعبية باستقدام خبراء الاختصاص في مجال الاقتصاد , لأن الاحتراف ليس المال فقط .


2 ديسمبر 2014
قراءة 512 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 78
  • 110