48 ساعة كانت كافية للدرك للقبض على قاتلي الموال بالضاية في سيدي بلعباس

تمكنت مصالح الدرك الوطني بجنوب ولاية سيدي بلعباس من فك لغز مقتل شاب موال بغابة ببلدية الضاية الواقعة جنوب الولاية، حيث و بعد مرور 48 ساعة من الجريمة ، تم توقيف أربعة جناة البالغين من العمر ما بين 30 و 40 سنة، اعترفوا بجريمتهم. كما تمكن عناصر الدرك الوطني من استرجاع رؤوس الأغنام الذي تمت سرقتها آنذاك و الذي عثر عليها بمزرعة متواجدة بمنطقة غابية بوادي تاوريرة على بعد 30 كلم من موقع حدوث الجريمة. و بعد غلق التحقيق، قدم المتهمون الأربعة أمام وكيل الجمهورية لمحكمة تلاغ.
و للتذكير فان الموال ت م البالغ من العمر 20 سنة، عثر عليه الجمعة مقتولا بغابة ببلدية الضاية بعد تعرضه لطعنة على مستوى الرقبة، كما اختفت مجموعة من رؤوس الأغنام خرج بها للرعي. و بعد 48 ساعة تمكن عناصر الدرك الوطني بجنوب الولاية من توقيف الفاعلين10570292_844427372243289_8652305075614144210_n و الذين يقطنون ببلديتي مرين و تلاغ.


1 ديسمبر 2014
قراءة 321 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 32
  • 113