طالبات الإقامة الجامعية الخوارزمي يرفضن قرار التحويل بسيدي بلعباس

في بيان الصادر على تنظيم الطلابي الحر ،و التضامن الوطني الطلابي  الذي تلقينا نسخة منه بسبب  ارغام الطالبات على الانتقال إلى الاقامة الجامعية 2000 سرير “حسيبة بن بوعلي “.

حيث أقدمت ادارة الاقامة الجامعية  الخوارزمي على ارغام المقيمات من أجل الانتقال إلى إقامة الجامعية 2000 سرير”حسيبة بن بوعلي ” بعد أن رفضوا الإجراء المقترح من قبل مديرية الخدمات الجامعية سيدي بلعباس و تحويلها كإقامة للذكور ، يأتي هذا عقب إقدام الطلبة المقيمين على غلق ابواب الاقامة الجامعية  احتجاجا على قرار غلق الإقامة وتحويلهم إلى قامة 2000 سرير المحاذية لكلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير ،قرار مديرية الخدمات الجامعية  القاصي بتحويل المقيمات  و اسكان الذكور مكانهم   ، هذا ما أدى إلى رفض الطلبة هذا القرار ، مطالبين بالتراجع عنه والإبقاء عليهم في نفس الإقامة التي يقيم بها أغلب طالبات ، كون هذه الأخيرة قريبة من المعاهد ، عكس إقامة 2000 سرير  “حسيبة بن بوعلي” المتواجدة بحي بني عامر شرق المدينة   بعيدة نوعا ما عن الكليات التي يدرسنا بها  حسب تصريح الانسة تهامي .احلام ممثلة المقيمات ، حيث يستغرق الوصول إليها وسط زحمة المرور أكثر من نصف ساعة عبر حافلات النقل الحضري هذا ويواصل الطلبة التصعيد من لهجتهم ، على خلفية عدم تلقي رد إيجابي من قبل مديرية الخدمات الجامعية  بعد طلب عدد من التنظيمات الطلابية من الجهات المعنية بالعدول عن هذا القرار دون اللجوء إلى تحويل الطالبات  ، وكان لنا لقاء مع مدير الاقامة الجامعية السيد عبوني حبيب الذي ذكر بان الادارة الوصية هي التي امرت بتحويل الطالبات الى الاقامة الجامعية 2000 سرير “حسيبة بن بوعلي” و ان هذا الاجراء عادي يسرى على الجميع دون استثناء بحيث انه تفاجأ صباح اليوم بإقدام الطالبات على الاحتجاج و غلق ابواب الاقامة. وطالبت التنظيمات  الطلابية مقابل ذلك، بضرورة إيفاد لجنة تحقيق للوقوف عند كل النقاط  التي رفعتها من خلال  بيانها،  والعمل على استدراك الأوضاع في القريب  العاجل



8 سبتمبر 2015
قراءة 97 مرات

Comments are closed