المكرة لعبت بالنار في الشوط الثاني ضد شبيبة سكيكدة

اتحاد بلعباس 1 – شبيبة سكيكدة 0
ملعب 24 فبراير جمهور مقبول التحكيم للسادة حواسنية , بولكروفة و تازوت الحكم الرابع زرهوني .
الأهداف / بناي د 37 ( ا . اتحاد بلعباس )
الطرد / نايلي د 75 ( سكيكدة ) حاجي د 75 ( ا . بلعباس )
تشكيلة اتحاد بلعباس / غالم , يغني , عبدات , خالي , شريفي , حاجي , سيدهم , زناسني ( بن قورين ) بونوة ( عوامري د 87) لعمالي ( طويل د 73 ) بناي .
مدرب / بن يلس
شبيبة سكيكدة / خالفة , خيتر , خلافي , نزار , نايلي , عمروس , صدقاوي , بوعيشة , شنيقر و بولعنصر .
مدرب / تازيت

تمكن الفريق المحلي اتحاد بلعباس من كسب النقاط الثلاثة بالفوز على الضيف شبيبة سكيكدة بنتيجة بهدف دون رد و بصعوبة لحساب الجولة 18 لبطولة القسم الثاني الممتاز , في مباراة كانت من جانب الفريق المحلي خلال الشوط الاول الذي عرف عناصره من الاستحواد على اكبر عدد من الكرات و شن العديد من الحملات عن طريق حاجي و لعمالي المستقدمان الجدد في الميركاتو المنصرم و بناي , هذا الاخير بناي عرقل داخل العمليات بعد عمل جيد من لعمالي , الحكم حواسنية لم يتردد في اعلان عن ضربة جزاء , القائد عبدات لم ينجح في تسديدها و تصطدم كرته بالعارضة في الدقيقة 21ه و بعدها يتواصل ضغط الفريبق المحلي و كاد حاجي ان يفعلها في الدقيقة 33 قبل محاولة لعمالي من الجهة اليمنى في الدقيقة 28 , الى ان جاءت الدقيقة 37 بناي في هدمة معاكسة يراوغ المدافع و الحارس خالفة و يمضي الاصابة الاولى محررا رفقاءه و الانصار الذين تفاعلوا مع الهدف , الدقائق المتبقية من المرحلة الاولى لم تأتي بجديد الى غاية اعلان الحكم الساحة حواسنية صفارة النهاية .
الشوط الثاني لمسنا ارادة زائدة عند فريق شبيبة سكيكدة الذي تحكم في بعض فترات من المرحلة الثانية و كان مستواها متكافئ و الافضلية للزوار عن طريق صدقاوي و شنيقر هذا الاخير اهدر فرصة لتهديف و المدافع خالي يبعدها في الدقيقة 57 و المهاجم بولعنصر هو الاخر اقلق دفاع المكرة و الحارس المكرة غالم كان يقضا , و كاد لاعب سكيكدة عمرو سان يباغت الحارس غالم كرته تمر جانبية , و عاد انصار العقارب على الاعصاب في الربع الساعة الاخيرة من المباراة بعد طرد الحكم حواسنية لاعب حاجي من الفريق المحلي و القائد نايلي من شبيبة سكيكدة و و رغم التغييرات التي احدثها المدرب المكرة بن يلس باقحام كل من عوامري مكان بونوة في الدقيقة 87 و طويل مكان لعمالي الذي خرج مصابا في الدقيقة 74 و بن قورين في مكان زناسني و لكن لا تغيير جديد في النتيجة التي انتهت لصالح اشبال بن يلس بهدف دون رد .

DCIM181MEDIA

DCIM181MEDIA

انطباعات المدربان /
مدرب شبيبة سكيكدة تازيت / اعترف ان الحظ لم يكن في صالح فريقه خلال الشوط الثاني , و شوط لكل فريق , اتحاد بلعباس سيطر في الشوط الاول و ضيع ضربة جزاء و سجل هدف في الدقائق الاخيرة من المرحلة الاولى , و لكن في الشوط الثاني طلبنا من اللاعبين الشبيبة وضع الكرة في الارض و التوزيع الجيد و عدم التسرع و اقلقنا دفاع الفريق المحلي و لكن الحظ لم يسعفنا و في الاخير يقول المدرب تازيت الذي يتولى قيادة السفينة بصفة مؤقتة الصعود لأبناء المكرة .
مدرب اتحاد بلعباس بن يلس عبد الكريم / اعترف المدرب بصعوبة المباراة و قال عنها مفخخة و لا زال الفريق يعاني نفسيا و لكن هذا لا يمنعنا من الفوز على قواعدنا ضيعنا في الشوط الاول و لكن في الأخير الفوز بثلاثة نقاط هي الاهم خلال المرحلة العودة و نسعى لترتيب البيت من الناحية الفنية لأن القادم اصعب و مهمتنا هو تحقيق الصعود و العودة الى حظيرة الكبار .

و جها السيد الوالي خلال زيارته الى الفريق بالملعب في لقاء سكيكدة , رسالة الى الانصار بضرورة العودة الى المدرجات و مؤازرة فريقه من اجل تحقيق الاهم و هو الصعود .
فريق اتحاد بلعباس نريده ان يعود الى القسم الكبار يقول السيد الوالي و لا بد ان نقف معه نحن كمسؤولين و الانصار و على اللاعبين تحقيق الانتصارات داخل و خارج القواعد , حتى على الاداعة المحلية ان توجه رسالتها التحسيسية بمطالبتها بعودة الانصار الى المدرجات , هذا الفريق للجميع و كل له دور .
فريق الأمال يفوز على شبيبة سكيكدة بهدف دون رد من امضاء لاعب الاواسط محمدي و قد ضيع امال سكيكدة ضربة جزاء و بالتالي اتحاد بلعباس يحتل الرتبة الخامسة برصيد 32 نقطة بفارق 10 نقاط عن الرائد بارادو و ستة نقاط عن صاحبان المرتبة الثانية اولمبي الشلف و شبيبة بجاية و نقطة واحدة عن صاحب الصف الرابع اهلي البرج
حوالي 130 دعوة للسلطات و اللاعبين القدماء و الاحباب لمشاهدة مباراة سكيكدة على المنصة الشرفية و هي عملية تقوم بها ادارة الفريق كل اسبوع عندما يتعلق بلقاء الفريق على القواعد .

اللاعب لعباني بعد اجراء فحص بالاشعة تبين انه مصاب و يتطلب راحة مدتها اسبوع الذي ضيع مباراة سكيدة قبل 48 ساعة رغم ان الطاقم الفني سارع طيلة اسبوع لتأهيله و لكن بدون جدوى .


30 يناير 2016
قراءة 424 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 36
  • 140