نتائج تحقيقات حول ملابسات حادث سقوط الطائرة الاسبانية المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية بمالي

أكدت السلطات المالية يوم الجمعة 22 افريل 2016 أن سبب وقوع حادث سقوط الطائرة التابعة لشركة “سويفت آر” الاسبانية المستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية و التي خلفت 116 قتيل 110 شخص من الركاب و 6 أفراد من طاقم الطائرة يوم 24 جوان 2014 بمالي هو عدم تشغيل طاقم الطائرة للنظام المضاد للتجمد .
مع الإشارة أن هذا الموضوع أسال حبر الكثيرين نظرا الالتفاف الشكوك حول الحادثة و تفسيرها على أساس أنها اعتداء إرهابي خاصة في تلك الفترة التي تميزت و لا تزال تتميز بالإحراج الأمني ، الطائرة من نوع أم سيد ونال دوغلاس أم دي 83 تابعة لشركة الاستئجار “سويفت لآر ” الاسبانية استأجرتها الخطوط الجوية الجزائرية ، ليتم الحسم في هذا الموضوع على لسان وزير النقل المالي مامادو هاشيم كوماري خلال لقاء صحفي خصص لعرض التقرير النهائي للتحقيق الذي نشر ببماكو أن ” ملتقطي ضغط المحركات قد انسد ربما بقطع من الثلج و لم يقم طاقم الطائرة بتشغيل النظام المضاد للتجمد ” .

نقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية /غصاب ايمان


23 أبريل 2016
قراءة 213 مرات

Comments are closed