فيما يبقى مشكل النقل المدرسي هاجس الأولياء أكثر من 150 ألف تلميذ يلتحقون بمقاعد الدراسة في سيدي بلعباس

يرتقب أن يلتحق اليوم نحو 150960 تلميذ وتلميذة عبر الأطوار التعليمية الثلاثة في ولاية سيدي بلعباس خلال الموسم الدراسي الجاري، ورغم التحضيرات المكثفة التي تقوم بها مديرية التربية بالولاية إلا أن هناك عدة عوائق ظلت تشهدها المدرسة على غرار النقل المدرسي والاكتظاظ الذي يرهق الجميع.

وحسب مصدر عليم، فإنه وبخصوص المنحة المدرسية لهذا الموسم، تم منح ولاية سيدي بلعباس 40 ألف حصة، وهذا بعد ضبط حصة كل دائرة، حيث تم صب المبالغ المالية المخصصة لهذه العملية في حسابات المؤسسات التعليمية، مع إنجاز مقررات السحب لدى الخزينة وإرسالها إلى المؤسسات، حيث أعطيت التعليمات بالشروع في تسديد هذه المنحة للمستفيدين ابتداء من اليوم الأول للدخول المدرسي. كما من المتوقع فتح كل المطاعم المدرسية وعددها 193 إضافة إلى المطاعم المتواجدة على مستوى المتوسطات والثانويات، نظرا للأهمية الكبرى للتغذية المدرسية لمساهمتها الفعلية في تحسين ظروف التمدرس، فإننا نتوقع السنة المقبلة زيادة 09 مطاعم ليصبح العدد الكلي 202 مطعم. عدد التلاميذ المستفيدين حاليا هو 61819 تلميذ وسيرتفع السنة المقبلة ليصل إلى 63619 تلميذ.

وفي سياق آخر، تم التنسيق مع رؤساء الدوائر قصد ضبط المحاور التي تحتاج إلى تغطية عبر تراب الولاية باستغلال حافلات النقل المدرسي المتوفرة، إضافة إلى التعاقد مع الخواص، حيث تم تحديد 34 بلدية نائية ونحو 3859 تلميذ يقطنون بها، حيث تجدر الإشارة إلى تخصيص 110 حافلة من طرف وزارة التضامن الوطني وهو عدد غير كاف، حيث لا زالت ولاية سيدي بلعباس تستعين بالخواص لنقل التلاميذ.

م. سامي الحوار


4 سبتمبر 2016
قراءة 316 مرات

Comments are closed

عدد زوار الموقع

  • 23
  • 123