احتجاجات لمناضلين بـ”الأفلان” في عدة ولايات

“تقرير أسود” بسيدي بلعباس

في سيدي بلعباس، رفعت أمس المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين لولاية سيدي بلعباس تقريرا إلى قيادة حزب جبهة التحرير الوطني تضمن توضيح العديد مما وصفته بالتجاوزات المسجلة ببيت الحزب العتيد من قبل اللجنة المكلفة بالترشيحات، منددة في ذات الوقت بـ”الإقصاء المتعمد الذي طال مناضليها من المشاركة في الاستحقاقات المحلية”.

وقد اعتبرت المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين بأن ما يعيشه الحزب العتيد من انقسامات والشجارات اليومية قبيل موعد انطلاق الحملة سيؤثر وبشكل كبير على صورة الحزب محليا. الأمر الذي يستوجب حسب المنظمة تدخل قيادة الحزب من اجل فض النزاع القائم بين المناضلين وإطارات الحزب. وفي ذات السياق شددت المنظمة على ضرورة إعادة النظر في قائمة المترشحين التي تضمنت حسب بيان المنظمة أسماء لا تمت بصلة للحزب. في الوقت الذي تأسفت فيه المنظمة على إقصاء اللجنة للشخصيات المعروفة محليا بنضالها لسنوات في الحزب، كما “يشهد لها بفضلها في المكانة الريادية للحزب على الساحة السياسية المحلية”.

كما حملت المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين ما وصفته بـ “النتائج الكارثية المتوقعة” التي سيحصدها حزب الأفلان في استحقاقات نوفمبر القادم إلى اللجنة المكلفة بإعداد القائمة التي قامت بصياغتها بطريقة انفرادية خدمة لمصالح الأشخاص على حساب المصلحة العامة للحزب العتيد.

س. ع / طاهر حليسي / أ. خليفي / زواوية. ق / ف. ص
2017/09/27


30 سبتمبر 2017
قراءة 134 مرات

Comments are closed