«إيني» تستعد لتصدير البطاقات الإلكترونية

تمكنت من تغطية السوق الوطنية بالألواح الشمسية
«إيني» تستعد لتصدير البطاقات الإلكترونية

كشفت مسؤولة الإعلام بالشركة الوطنية للصناعات الإلكترونية «إيني» حايلي سهام عن مشروع خاص لإنتاج البطاقات الإلكترونية الذكية، ينتظر أن يتم الشروع في تجسيده على أرض الواقع بدخول المصنع الجديد حيز الخدمة والذي سيوفر منتوج خاص بالتصدير نحو عدة دول عربية وإفريقية.

وحسب السيدة حايلي، فإن مشروع مصنع البطاقات الإلكترونية الذكية كان ينتظر أن يتم إطلاقه سنة 2015 غير أن المشروع تم تجميده بسبب الحريق الذي طال سلسلة الإنتاج

«أس أن تي» على مستوى المصنع الأم بولاية سيدي بلعباس، قبل أن يعاد بعثه مع إعادة كامل سلسلة الإنتاج التي ستخصص لتصنيع البطاقات الإلكترونية وبطاقات «الذاكرة الأم» التي تستخدم اليوم في كل التجهيزات الإلكترونية والإلكترومنزلية، مبرزة أهمية المشروع بالنسبة للجزائر بالنظر لحجم استخدام البطاقات الإلكترونية في الصناعات الإلكترونية المختلفة، وارتفاع الطلب على هذا النوع من المنتجات الذكية في تصنيع الهواتف وشاشات التلفزيون الذكية.

في سياق متصل، أكدت المكلفة بالإعلام بالشركة أن هذا المشروع يهدف أيضا إلى تصدير البطاقات الذكية نحو عدة دول إفريقية كالسودان ومالي وغانا وموريتانيا، إلى جانب بعض الدول العربية، التي قدمت ـ حسبها ـ طلبات للحصول على البطاقات الإلكترونية الذكية المنتجة من طرف شركة «إيني» والتي أصبحت اليوم تنافس المنتجات العالمية.

وذكرت المتحدثة في نفس الإطار أن شركة «إيني» ستشرع أيضا في تصدير الوحدات الخاصة بالألواح الشمسية، باتجاه عدة دول إفريقية، مشيرة إلى أن المصنع المخصص لإنتاج هذه الوحدات دخل الخدمة وهو ينتج حوالي 16 ميغاوات سنويا، حيث تمت تغطية الطلبيات التي تلقاها ومنها تلك المتعلقة بالأحياء السكنية الجديدة كالمدينة الجديدة سيدي عبد الله بالعاصمة، التي يتم تزويدها بالإنارة العمومية بواسطة الألواح الشمسية المنتجة من طرف شركة «إيني» إلى جانب المطار الدولي أحمد بن بلة بوهران.

ووقعت شركة «إيني» في الفترة الأخيرة، عدة اتفاقيات مع مؤسسات وشركات عالمية منها شركات ألمانية وأمريكية تخص تبادل الخبرات والتكنولوجيا والمناولة، حيث تم في إطار هذه الاتفاقيات تكوين عدة إطارات من الشركة بالولايات المتحدة الأمريكية، فيما استفاد عدد من إطارات الشركة من تكوين خاص في اليابان، شمل مجال تقنيات التسويق والإعلان عن المنتجات الجديدة، وذلك تزامنا مع استعداد المؤسسة وضع تجهيزات إلكترونية جديدة في السوق، أهمها الهواتف النقالة الذكية التي ستسوق لاحقا.

كما وقعت الشركة اتفاقيات للمناولة مع عدة مؤسسات وشركات خاصة وعمومية، وقامت باستحداث مركز أبحاث للتنمية والتطوير الإلكتروني يشمل 5 وحدات للبحث، منها وحدة خاصة بتطوير صناعة الألواح الشمسية.

ق . رضوان
09 تشرين1 2017


10 أكتوبر 2017
قراءة 73 مرات

Comments are closed