الموافقة على إقامة مدينة سياحية بجوار الطريق السيار بإقليم بلعباس

بشراكة جزائرية -إسبانية – كويتية
الموافقة على إقامة مدينة سياحية بجوار الطريق السيار بإقليم بلعباس

كشفت مديرية السياحة لولاية سيدي بلعباس عن موافقة مصالحها بالتعاون مع ولاية سيدي بلعباس على احتضان المدينة السياحية بأقاليم ولاية سيدي بلعباس لتكون قطبا سياحيا بامتياز من خلال اقامة هذا المشروع بجوار الطريق السيار شرق-غرب والذي تم تحديد موقعه والأرضية التي يدشن عليها والمقدرة بعشرات الهكتارات والتي تجري الدراسات التقنية على الأرض المخصصة لها للتأكد من ملاءمتها للأشغال.

المشروع الذي تم بشراكة جزائرية- كويتية- إسبانية يعتبر قفزة نوعية في مجال السياحة بحيث سيسمح بتوفير 2000 منصب شغل مباشر و2200 منصب اخر غير مباشر وهو ماسينقص من نسب البطالة ببلعباس، وذلك من خلال إقامة فندق راق من عدة أجنحة من تصنيف راق جدا سيكون محاط بحدائق مائية رائعة وأخرى نباتية، كما سيتم إقامة حديقة ملاهيللكبار وأخرى للصغار مزودة بمسابح وألعاب زيادة على مساحات خضراء ومحلات تجارية راقية وفضاءات للراحة لمستعملي الطريق السيار، هذا وقد تم اختيار سيدي بلعباس لاحتضان المشروع لعدة عوامل منها التركيبة البشرية الملائمة وكذا طبيعة الأرضية والموقع الهام بحكم توسط المدينة الولايات الكبرى بالغرب الجزائري، هذا المشروع الذي يعد من اهم المشاريع الاستثمارية الذي تعلق عليه ولاية سيدي بلعباس أمالا كبيرة في النهوض بقطاع السياحة واستقطاب رأس المال الأجنبي للمساهمة في تنمية اقتصاد الولاية .


محمد بن ترار
03 أكتوبر 2017


5 أكتوبر 2017
قراءة 107 مرات

Comments are closed