سيدي بلعباس: فرحة عارمة لأنصار “العقارب” بعد التتويج بكأس الجزائر الثانية

سيدي بلعباس ـ عمت فرحة عارمة شوارع مدينة سيدي بلعباس بعد تغلب فريق اتحاد بلعباس على شبيبة القبائل في نهائي كأس الجمهورية بملعب 5 جويلية بالجزائر العاصمة بنتيجة (2-1) محققا بذلك التتويج بكأس الجزائر الثانية بعد 27 سنة وأمام نفس الفريق.

وبعد إعلان الحكم الدولي عبيد شارف عن نهاية المباراة وتتويج فريق اتحاد بلعباس رسميا بكأس الجزائر اجتاحت قوافل المناصرين الذين كانوا يتابعون المباراة عبر الشاشات العملاقة شوارع المدينة وهي تهتف احتفالا بنشوة الانتصار.

وكانت جماهير “العقارب” تعيش على أعصابها طيلة فترة المباراة لاسيما وأنها تفاءلت بالفوز بعد تسجيل الهدف الأول من طرف اللاعب بلحول حمزة في الدقيقة الثانية والذي أعاد نفس السيناريو مع بداية الشوط الثاني غير أن الجماهير عاشت فترات عصيبة من الضغط الرهيب خلال العشر دقائق الأخيرة من المباراة التي عرفت إثارة كبيرة.

“فريق اتحاد بلعباس برهن أن له إمكانيات كبيرة. كنا واثقين من الفوز على الرغم من تضييع ضربة الجزاء والمهم أن اللاعبين حافظوا على تقدمهم ومنحونا الكأس”، يقول المناصر محمد العباسي.

“فريقنا قوي عرف كيف يسير المباراة ويستحق التتويج على الرغم من المشاكل التي عانى منها إلا أنه حقق اليوم الأهم وسجل اسمه من ذهب”، يضيف ذات المناصر الذي عايش فرحة الانتصار سنة 1991 ضد فريق شبيبة القبائل.

–ليلة بيضاء في الأفق–

ويرى المناصر الشاب حمزة أن جيله الذي لم يذق التتويج خلال سنة 1991 استطاع اليوم بفضل أشبال شريف الوزاني معايشة الحدث والإحساس بنشوة الانتصار الغالي.

وهناك من المناصرين الذين لم يحركوا ساكنا وظلوا يتابعون لحظة التتويج واستلام ورفع الكأس من طرف قائد فريق اتحاد بلعباس فارس بن عبد الرحمان ليتأكد بالنسبة إليهم هذا الحلم الذي انتظروه طويلا.

وهكذا بدأت الأفراح والأعراس بمدينة “المكرة” لاسيما وأن التاريخ يعيد نفسه بعد 27 سنة أمام نفس الخصم فقد عمت شوارع سيدي بلعباس الفرحة حيث دوت من كل الشوارع أصوات أبواق السيارات وهي تجوب في مواكب طويلة المدينة والانصار يهتفون ويرددون أغاني حماسية تمجيدا للفريق.

مناصرون أوفياء من مختلف الأعمار يرددون بكل حماس “معاك يا الخضرة فرحتينا هذا اليوم” وحتى النساء في شرفات العمارات أطلقن العنان لحناجرهن فرحة بالانتصار.

ومما لاشك فيه أن مدينة سيدي بلعباس ستقضي ليلة بيضاء على أصوات الهتافات والغناء والألعاب النارية حيث ستطلق العنان للأفراح لليال طوال في انتظار وصول الكأس الغالية لعاصمة “المكرة” ومشاركة اللاعبين فرحتهم بهذا التتويج بكأس الجزائر لموسم 2017-2018.


الثلاثاء, 01 أيار 2018


3 مايو 2018
قراءة 75 مرات

Comments are closed