تعويض قفة رمضان بمساعدات مالية

وجه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة اليوم  الثلاثاء، تعليمات للحكومة من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف اللجوء إلى توزيع قفة رمضان ولتتم هذه العملية التضامنية من قبل الدولة، “عن طريق مساعدات.

وأوضح بيان مجلس الوزراء المنعقد تحت رئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة أن “رئيس الدولة وجه تعليمات للحكومة من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة  لوقف اللجوء إلى توزيع قفة رمضان ولتتم هذه العملية التضامنية من قبل الدولة،  ابتداء من السنة المقبلة، عن طريق مساعدات مالية تصرف بواسطة صكوك أو عمليات  نقدية إلكترونية”.

وتأتي هذه التعليمة عقب عرض لوزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة  الإقليم، نور الدين بدوي حول الإجراءات التي اتخذت بمناسبة شهر رمضان.

و أضاف ذات المصدر أنه في إطار عمليات التضامن الوطني، تمت تعبئة مبلغ  4.8 مليار دينار لاسيما من قبل البلديات والولايات لضمان توزيع حوالي مليوني  (2) قفة وحوالي 6 مليون وجبة ساخنة عبر 1.300 مطعم.

وفيما يخص ظروف معيشة السكان، ستسمح تعبئة أكثر من 30 مليار دينار إضافية  لفائدة القطاع من ضمان الوفرة المستمرة للماء الصالح للشرب عبر كامل الوطن بما  في ذلك البلديات التي تسجل نقصا وعددها 600 بلدية, حسبما بيان مجلس الوزراء.

وأكد نفس البيان أن التزويد المستمر بالكهرباء يضمن بفضل تشغيل قدرات  إنتاج جديدة، حسب بيان مجلس الوزراء.

من جهتها، اتخذت مصالح البريد بالتنسيق مع بنك الجزائر الترتيبات اللازمة  لضمان وفرة السيولة على مستوى مكاتب البريد، حسب ذات البيان.

و أوضح ذات المصدر أنه تم التحضير لتزويد السوق بالمواد الغذائية على أساس  فصل محاصيل البقوليات ومخزونات الحبوب ومسحوق الحليب لدى الدواوين العمومية  المعنية في حين تم تعزيز وفرة اللحوم بفضل عمليات الاستيراد.

و قد نظمت مصالح التجارة بالتعاون مع السلطات المحلية عدة أسواق جوارية  باشرت تدخلها عشية شهر رمضان، كما تم تدعيم مراقبة الأسعار والنوعية.

و في مداخلته عقب مناقشة هذا الملف، كلف رئيس الجمهورية القطاعات المعنية  بالسهر على تجسيد جميع هذه الإجراءات خلال شهر رمضان وما بعده, حسب ذات  المصدر.

واج/س.أ

نشر يوم 5يونيو2018 في المصدر الآتي: الخبر

 


5 يونيو 2018
قراءة 65 مرات

Comments are closed