حملة الحصاد ببلعباس تنطلق بهياكل تخزين محدودة و قديمة

توقع منتوج وفير يصل إلى 2.5 مليون قنطار من القمح

– تسخير 350 آلة حصاد منها 75 آلة «سامبو» جزائرية الصنع
انطلقت حملة الحصاد التي انطلقت بسيدي بلعباس منذ أسبوعين و تتوسع دائرتها تدريجيا لتشمل كافة مناطق الولاية بعد توفر الظروف المناخية المناسبة التي تساعد في جني الغلة دون مشاكل . وقد جُند لإنجاحها 350 آلة حصاد منها 75 من نوع «سامبو» المنتجة محليا من قبل الشركة المختلطة الجزائرية الفنلندية ذات التكنولوجيا العالية.
وتتوقع المصالح الفلاحية جني محصول وفير يناهز2,5 مليون قنطار على مساحة إجمالية قدرت ب 190 ألف هكتار نظرا للمغياثية الجيدة التي عرفتها الجهة وقد فاقت 300 ملم.
و حسب الطاهر نعيمي الأمين الولائي لاتحاد الفلاحين فانه قد تم الشروع في حصد منتوج الشعير الذي اكتمل نضجه في عديد المناطق كتلاغ وسفيزف وسيدي دحو حيث وصل المردود إلى 20 و25 قنطار في الهكتار الواحد وهو شيء مشجع للغاية على أن ينتقلوا إلى جني محصول القمح الصلب واللين مع منتصف الشهر الداخل ملفتا انتباهنا إلى الصعوبة التي قد يواجهها الفلاحون جراء محدودية مساحة هياكل التخزين بالولاية منتهزا الفرصة لإثارة مشكل هياكل التخزين القديمة و المهترئة لتعاونية الحبوب والخضر الجافة المتواجدة بعاصمة الولاية بمحاذاة محطة القطار . فهي تمثل بالفعل خطرا حقيقيا يهدد حياة العاملين بداخل هذه التعاونية نظرا لتآكل وتصدع بنايتها – مضيفا-» رغم أننا كنا أخطرنا الوزارة الوصية وكل الجهات المعنية بفحوى هذا المشكل عدة مرات لكن بدون جدوى . فإلى متى يظل هذا المشكل قائما
؟

نشر في الجمهورية يوم 19 – 06 – 2018

19 يونيو 2018
قراءة 64 مرات

Comments are closed