3 قتلى من عائلة واحدة في حادث مرور بسيدي بلعباس

ارتفعت حصيلة حادث اصطدام سيارتين بشاحنة يوم الجمعة الماضي إلى ثلاث ضحايا من عائلة واحدة فيما سجلت حصيلة أولية مصرع شخص وإصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة حسب ما علم لدى مصالح الحماية المدنية.
وكان هذا الحادث الذي وقع مساء أول أيام عيد الفطر بالطريق الوطني رقم 94 بين بلدية مرين وقرية أملزة (جنوب الولاية) خلف في حصيلة أولية هلاك شخص متأثرا بجروحه بعد نقله إلى مستشفى حديد عيسى بتلاغ فيما أصيب 15 آخرون من بينهم أطفال ونساء بجروح حسب ما أضافه ذات المصدر.
وقد تم تحويل تسعة من بين المصابين من بينهم امرأة وثلاثة أطفال إلى المركز الاستشفائي الجامعي عبد القادر حساني بسيدي بلعباس اثنين منهم في حالة خطيرة بقيا في مصلحة الإنعاش والذين توفيا متأثرين بجروحهما لترتفع الحصيلة إلى 3 ضحايا و13 جريح حيث لا يزال 6 مصابين منهم تحت الرقابة الطبية بمستشفى تلاغ حسب ذات المصدر.
للإشارة فتحت المصالح المعنية تحقيقا لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادث.
وفضلا عن ذلك سجلت مصالح الحماية المدنية في حصيلة تدخلاتها خلال يومي العيد عبر إقليم ولاية سيدي بلعباس ستة حوادث مرور تسببت في إصابة 12 شخصا بجروح متفاوتة حسب بيان لخلية الإعلام والاتصال لمصالح الحماية المدنية.

.. و3 قتلى في حادثي مرور بباتنة
هلك ثلاثة (3) أشخاص وأصيب أربعة (4) آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في حادثي مرور منفصلين وقعا مساء أمس السبت بولاية باتنة حسب ما أفادت به أمس الأحد مصالح الحماية المدنية.
وأوضح المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الحادث الأول وقع بمشتة أولاد سعيد ببلدية تالخمت بدائرة عين جاسر إثر اصطدام عنيف بين سيارتين سياحيتين أودى بحياة شخصين (امرأة ورجل) بعين المكان وإصابة 3 أطفال بجروح متفاوتة الخطورة.
أما الحادث الثاني فكان مسرحا له الطريق الوطني رقم 86 بالمكان المسمى الهناشير ببلدية مروانة عقب اصطدام بين 3 سيارات سياحية حيث خلف إصابة شخصين اثنين تم نقلهما إلى مستشفى مروانة ولفظ أحدهما وهو رجل في العقد الثالث من العمر أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه البليغة فيما حولت المرأة التي كانت ترافقه وهي حامل إلى المركز الاستشفائي الجامعي بباتنة بالنظر لخطورة إصابتها.
وأوضح المصدر بأن المصالح الأمنية المختصة إقليميا قد فتحت تحقيقا لمعرفة أسباب وملابسات الحادثين.

أخبار اليوم نشر في أخبار اليوم يوم 17 – 06 – 2018

19 يونيو 2018
قراءة 61 مرات

Comments are closed