«مهبول» يقتل شابا ويدخِل آخر غرفة الإنعاش في تلاغ بسيدي بلعباس

الضحيتان كانا يحتسيان الخمر قبل الدخول في مناوشات مع الجاني
اهتزت مدينة تلاغ في سيدي بلعباس، أمس في حدود الساعة الرابعة صباحا، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب في العشرين من عمره، بعدما وجه له شاب آخر طعنات أردته قتيلا، فيما أصيب آخر بجروح أدخلته إلى مصلحة العناية الطبية المركزة.

وتعتبر هذه الجريمة ثاني جريمة قتل بتلاغ خلال أقل من شهرين، بعد تلك التي قتل فيها شخص زوجته وتركها تسبح في بركة من الدماء.

الجريمة وقعت عندما كان شابان يحتسيان الخمر بحي سيدي أحمد المعروف باسم «القيطنة»، قبل أن يتقدم منهما الجاني الذي دخل معهما في مناوشات وضربهما بسلاح أبيض من نوع «أوكابي»، حيث أصيبا بجروح خطيرة ليتم نقلهما على جناح السرعة نحو مصلحة الاستعجالات الطبية بالمؤسسة الإستشفائية حديد عيسى.

أين لقي أحدهما حتفه، وهو شاب يبلغ من العمر 20 سنة، بعد تلقيه إصابة خطيرة على مستوى البطن، فيما وضع صديقه تحت العناية الطبية نظرا للإصابة التي تعرض لها على مستوى الكتف.

ولدى وقوع الجريمة قامت مصالح الشرطة بتوقيف الجاني، ويتعلق الأمر بالمدعو «س. ب» البالغ من العمر 38 سنة.

وحسب مصادر على صلة بملف التحقيق في القضية، فإن المتهم يعاني من اضطرابات نفسية منذ سنوات، ولايزال التحقيق جاريا معه لكشف أسباب الجريمة الحقيقية.

بقلم ع.صاولي
2018/09/26


27 سبتمبر 2018
قراءة 40 مرات

Comments are closed