إتحاد بلعباس:الوضع على حافة الانهيار و لابد من اتخاذ القرار

ما أصبح يعيشه إتحاد بلعباس هو فراغ إداري و قانوني يمكن وصفه بالمؤامرة ضد فريق يُمَثل مدينة بأكملها,حتى لانقول أنه تدبير من طرف بعض العقول بغرض التدمير و فقط للسَّيْرِ نحو سقوطٍ لن تقوم للإتحاد قائمة بعده ، فَلَو رأينا التشكيلة البشرية التي يحوزها هذا النادي و النتائج التي يمكن وصفها بالمقبولة نظرا للفوضى الإدارية التي تَنخُر جسدهُ منذ نَيْلِه لَقَبَ كأس الجمهورية، قد يَنْبَعِثُ لدى المناصرين أمل كبير في تحقيق البقاء ولو بصعوبة لكنها ليست بالصعوبة التي يريد بعض الأشخاص تصويرها لهم، فقد أصبح الكُلُّ يَتـَمَلَّصُ من المسؤولية و لم نعد نرى سِوَى الطاقم الفني في الواجهة محاولا احتواء الأمر حتى لا يَتعرَّض النادي لفضيحة لن تُشَرِّف لا المدينة و لا الجزائر بصفة عامة..

الجميع يتحمل ما آل إليه حال الإتحاد و على كُلّ مَن كانت له علاقة بهذه المشاكل أن يظهر و يشارك في تسوية هذه الوضعية التي لا تبشر بالخير أبدا ، بداية من صاحب المقولة الرمضانية” يا أنا يا هو” إلا أخر مساهم في هذه الأزمة، دون نسيان دور السيد عبد الحفيظ ساسي والي الولاية الذي لم يضرب بَعْدُ بِتِلكَ اليَدِ الحديدية التي منحتها إيَّاهُ السُّلطَات العليا للبلاد…

إذن،لم يعد هناك وقت لتُضِيعَهُ كُلُّ هذه الأطراف،فالوضع على حافة الإنهيار و لابد من اتخاذ القرار لتفادي الإنفجار.

بلحاج فرعون


14 ديسمبر 2018
قراءة 114 مرات

Comments are closed