سيدي بلعباس: المترشح الحر بورزيق سيناتورا وانتكاسة تاريخية لـ”الافلان”

أفرزت انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة بولاية سيدي بلعباس مساء السبت فوزا ساحقا للمترشح الحر بورزيق عبد القادر، إثر حصوله على 359 صوتا من بين 773 صوتا المعرب عنها، وهو الذي نافسه عن قرب مرشح “الأرندي” بوتخيل مصطفى الذي اكتفى بـ 289 صوتا.

وكانت انتخابات مساء السبت قد أفرزت انتكاسة تاريخية للحزب العتيد في ظل اكتفاء مرشحته الآنسة رقيق غزالة بـ 22 صوتا من إجمالي الوعاء الانتخابي الذي يحوز عليه “الأفلان” والممثل بـ 277 منتخبا بلديا ولائيا، مما دفع بغالبية المتعاطفين مع حزب الأغلبية إلى ترديد عبارة “الخيانة العظمى” وسط أركان القاعتين اللتين شهدتا عملية الفرز النهائية.

يذكر أن مرشح حزب “تاج” عبد القادر بن عياد اكتفى بصوت واحد، وهو نفس ما حاز عليه المترشح الحر الثاني ضمن القائمة الأستاذ زواوي بوسهلة، مع الإشارة إلى غياب 10 منتخبين عن موعد انتخابات “السينا” بولاية سيدي بلعباس نظير إفراز الصندوق لـ 101 ورقة انتخابية ملغاة.

م.ميلود 29/12/2018


30 ديسمبر 2018
قراءة 178 مرات

Comments are closed